الموقع الرسمى لمحمد زغدان
السلام عليكم ورحمة الله وبراكتة. اهلا ومرحبا بكم فى منتدى الشيخ محمد زغدان عزيزى الزائر الكريم تم فتح بابا التسجيل بالمنتدى لتعم الفائدة. مع تحيات ادارة المنتدى



 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 وجوب طاعة النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم آلاء



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 22/07/2010

مُساهمةموضوع: وجوب طاعة النبي صلى الله عليه وسلم   الخميس يوليو 22, 2010 10:52 am


وجوب طاعة النبي صلي الله عليه وسلم
واتباع
سنته

دلت الأدلة المتواترة من الكتاب العزيز ،
والسنة المشرفة علي وجوب الرسول صلي الله عليه وسلم ، والتزام أوامره ،
والاهتداء بهدية المبارك صلي الله عليه وسلم فمن ذلك قوله عز وجل
({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ
وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ
}الأنفال20

وقوله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ
وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ
}محمد33

وقوله تعالي {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ
تُرْحَمُونَ
}آل عمران132

وقوله
تعالي (
َإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا
وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ }النور54

وقوله
تعالي (
َمَن يُطِعْ اللَّهَ
وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً
}الأحزاب71

وقوله تعالي (َمَن يُطِعِ اللّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ
تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ
الْعَظِيمُ
}النساء13

وقوله
تعالي ({
مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ
فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ )

وقوله تعالي {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى
اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ
أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً
مُّبِيناً
}الأحزاب36

وقوله
تعالي (
َلْيَحْذَرِ الَّذِينَ
يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ
عَذَابٌ أَلِيمٌ
}النور63

ومن
ذلك قوله صلي الله عليه وسلم :
إن خير
الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وسلم وشر الأمور
محدثاتها ، وكل بدعه ضلالة
) رواه مسلم (
6\153)

ومن ذلك قوله صلي الله عليه وسلم في حديث العرباض
بن سارية :

فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا
كثيراً ، فعليكم بستني وسنه الخلفاء الراشدين المهدين من بعدي عضوا عليها
بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة
) رواه أحمد والترمذي وأبو داود

ومن
ذلك ما رواه أبو موسي رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم قال
: إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتي قوما
فقال : يا قوم إني رأيت الجيش بعيني ، وإني أنا النذير العريان ، فالنجاة ،
فأطاعه طائفة من قومه ، فأدلجوا فانطلقوا علي مهلهم فنجوا ،و كذبته طائفة
منهم فأصبحوا مكانهم فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم ، فذلك مثل من أطاعني
فاتبع ما جئت به ، ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق
) رواه البخاري ومسلم

وعن
المقداد بن معد يكرب عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه قال :
ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ، ألا يوشك رجل شبعان علي
أريكته ، يقول : عليكم بهذا القرآن ، فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه ، وما
وجدتم فيه من حرام فحرموه
) رواه ابو
داود وابن ماجه وصححه الألباني رحمه الله

وعن
العرباض بن سارية قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
لقد تركتكم علي مثل البيضاء ، ليلها كنهارها ، لا يزيغ
عنها إلا هالك
)

رواه
ابن عاصم في كتاب السنه (1\27)

وعن عبد الله بن عمرو قال :
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
لكل عمل شرة ، ولكل شرة فترة ، فمن كانت فترته إلي ستني فقد اهتدى ، ومن
كانت فترته إلي غير ذلك فقد هلك
) رواه
احمد وابن حبان

وعن عبد الله ابن عمر رضي
الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال
: من رغب عن سنتي فليس منى ) جزء من حديث رواه البخاري ومسلم فى النكاح

وهناك
آثار كثيرة عن السلف والصالحين في وجوب اتباع سنه رسول الله صلي الله عليه
وسلم

منها
ما قاله
الحسن البصري
: السنة والذي لا إله إلا
هو بين الغالي والجافي ، فاصبروا عليها رحمكم الله ، فإن أهل السنة كانوا
أقل الناس فيما مضي ، وهم أقل الناس فيما بقي الذين لم يذهبوا مع أهل
الإتراف في إترافهم ، ولا مع أهل البدع في بدعهم ، وصبروا علي سنتهم حتى
لقوا ربهم فكذلك إن شاء الله كونوا .

وكتب
رجل إلي
عمر بن العزيز يسأل عن القدر فكتب :

( أما
بعد ، أوصيك بتقوي الله ، والاقتصاد في أمره ، واتباع سنه نبيه صلي الله
عليه وسلم وترك ما أحدث المحدثون بعد ما جرت به سنته وكفوا مؤنته ، فعليك
بلزوم السنة فإنها لك بإذن الله عصمة ، ثم اعلم انه لم يبتدع الناس بدعة
إلا قد مضي قبلها ما هو دليل عليها ، أو عبرة فيها ، فإن السنة إنما سنها
من قد علم ما في خلافها ، فارض لنفسك ما رضي به القوم لأنفسهم ، فإنهم علي
علم وقفوا ، وببصر نافد كفوا ، ولهم علي كشف الأمور كانوا أقوي وبفضل ما
كانوا فيه أولي ، فإن كان الهدى ما أنتم عليه لقد سبقتموهم إليه ، ولثن
قلتم : إن ما حدث بعدهم ما أحدثه إلا من اتبع غير سبيلهم ، ورغب بنفسه عنهم
فإنهم هم السابقون ، فقد تكلموا فيه بما يكفي ، ووصفوا منه ما يشفي فما
دونهم من مقصر ، وما فوقهم من محسر ، وقد قصد قوم دونهم فجفوا ، وطمح عنهم
أقوام فغلوا ، إنهم بين ذلك لعي هدي مستقيم ) رواه ابو داود

وقال
الزهري
: الاعتصام بالسنة نجاة ، لأن
السنة كما قال مالك : مثل سفينة نوح من ركبها نجا ، ومن تخلف عنها هلك .

وعن
سفيان الثوري
قال : استوصوا بأهل السنة
خيرا فإنهم غرباء .

وقال ابن مسعود رضي الله عنه : من كان مستنا فليستن بمن قد مات ، أولئك أصحاب محمد
صلي الله عليه وسلم كانوا خير هذه الأمة ، وأبرها قلوبا ، وأعمقها علما ،
وأقلها تكلفا ، قوم اختارهم الله لصحبة نبيه صلي الله عليه وسلم ونقل دينه ،
فتشبهوا بأخلاقهم وطرائقهم ، فهم كانوا على الهدى المستقيم .

وقال
عبد الله بن المبارك
: واعلم أخي أن
الموت كرامة لكل مسلم لقي الله علي السنة ، فإن لله وإنا إليه راجعون ،
فإلي الله نشكوا وحشتنا ، وذهاب الإخوان ، وقلة الأعوان ، وظهور البدع ،
وإلي الله نشكوا عظيم ما حل بهذه الأمة من ذهاب العلماء ، وأهل السنة ،
وظهور البدع .

وقال سفيان ليوسف بن أسباط : ( أي يوسف ، إذا بلغك عن رجل بالمشرق أنه
صاحب سنة فابعث إليه بالسلام ، وإذا بلغك عن رجل بالمغرب أنه صاحب سنة
فابعث إليه بالسلام ، فقد قل أهل السنة والجماعة .

وعن
سفيان قال
: لا يقبل قول إلا بعمل ، ولا
يستقيم قول ولا عمل إلا بنية ، ولا يستقيم قول وعمل ونية إلا بموافقة السنة
.
وقال ابن مسعود رضي الله عنه : اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ال ياسر
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد الرسائل : 63
العمر : 28
البلد والجنس :
تاريخ التسجيل : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: وجوب طاعة النبي صلى الله عليه وسلم   الجمعة سبتمبر 10, 2010 2:32 am

جزاكى الله عنا خبرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedzogdan.own0.com
 
وجوب طاعة النبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمى لمحمد زغدان :: ::القسم الاسلامى:: :: :: سيرة النبى صلى الله عليه وسلم::-
انتقل الى: